۩۞۩ احلام عمـــــــــــــرنا ۩۞۩
مرحب مع كل شروق شمس وغروبها مرحباعدد نجوم السماء اللامعه فى الافق مرحبا حين تتلاطم امواج البحر مرحبا عند سقوط قطرات الندى على الزهربكل حب واحترام وشوق نستقبلك ونفرش طريقك بالورد ونعطر حبر الكلمات بالمسك والعنبروننتظر الابداعمع نسمات الليل وسكونه لتصل همسات قلمك الى قلوبنا وعقولنا ننتظر بوح قلمك

۩۞۩ احلام عمـــــــــــــرنا ۩۞۩

۩۞۩التمـيز عنـوآننـآ.♥.المـحبـه شعـآرنـا .♥. الإرتقاء هدفنا..♥..نلتقي لنرتقي۩۞۩
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولالدخول
Egypt Flag
مرحبا يا saad abdelfattah نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدىاحلام عمرنا ونتمنى لك المتعة والفائدة
اسعد الله أوقاتكم بربيع الورد ونسمات الأرض الندية مرحبا بكم عدد ما خطتة الأقلام من حروف وبعدد ما أزهر بالأرض من زهور مرحبا ممزوجة بعطر الورد ورائحة البخور حياالله ضيوف شبكة ومنتديات معنى المشاعر منورين بمروركم ويسعدنا ويزيدنا شرفاَ تواصلكم وتسجيلكم معنا أهلا وسهلا

شاطر | 
 

 لشيخ الراوي:- مصر لن تضيع.. لأنها عزيزة على الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحلم الضائع
مشرف مميز
مشرف مميز
avatar

الاوسمه :
الجنس : ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 19/11/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: لشيخ الراوي:- مصر لن تضيع.. لأنها عزيزة على الله   الأحد أكتوبر 16, 2011 7:40 pm

الشيخ الراوي:- مصر لن تضيع.. لأنها عزيزة على الله
السبت 18 ذو القعدة 1432 ـ الموافق 15 أكتوبر 2011
الشيخ محمد الراوي

أجرى الحوار:- المنشاوي الورداني

الشيخ محمد الراوي.. ذو الأربعة والثمانين عاما ًهو رحلة من جهاد الكلمة منذ تعلم في الأزهر الشريف في معهد أسيوط الديني حتى تخرج في كلية أصول الدين بالأزهر الشريف.. وسافر في البعثات المختلفة إلى دول عربية وأجنبية عديدة.. واشتهر بلكنته العربية المقدامة والتي تدل على الحماس والإصرار في كلماته الدعوية خاصة شرحه لآيات القرآن الكريم.. ولقد قالها للملك فيصل في السبعينيات عندما سمع في جوف الليل صوت الإنجيل في إذاعة موجهة لأفريقيا فقال:- من يقدر على أن يسمع الناس ويبلغ العالم جلال صوت القرآن ؟، فوصل النداء للملك فيصل الذي أمر بإنشاء إذاعة للقرآن الكريم في السعودية، حتى إن الشيخ الراوي الملازم لآيات القرآن يقدم تأملاته في آيات القرآن في الثانية ليلاً بإذاعة القرآن الكريم المصرية، وكأنه يريد أن يبلغ رسالته للمستغفرين بالأسحار والذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً.. يدعون ربهم بالنصرة للإسلام وعز الإسلام.. وهذا دأب الصالحين.

والشيخ الراوي في هذا الحوار يدعو بالعزة والكرامة لأرض الرسالات ومهد الحضارات مصر.. لأنها كما يقول الشيخ عزيزة على الله ولن يضيعها الله أبدا.

• كيف ترى ما يحدث في مصر الآن..؟

مصر ولدت لتبقى، ولم يترك الله أمر مصر بيد بليد أو غبي لينهيها، فالثورة كانت أمر الله ولا يستطيع أحد أن ينهيها.

• هل الشعب له دور في الفوضى.. وهل يمكن أن يتغير؟

أشبِّه شعب مصر بالجمل يتحمل ويصبر، ولكنه إذا غضب يمكن أن يأكل قبيلة، فأنا من من صعيد مصر من أسيوط وأعرف معنى ذلك تماما ً، فالجمل إذا غضب لا يهدأ أبداً إلا إذا ضرب بالنار أو ذبح.

• وهل يريد الجيش البقاء في سدة الحكم؟

الجيش لن يقدر.. ولن يستطيع القفز على السلطة.

• ولكننا نخاف على ضياع مكتسبات الثورة..؟

البلد التي انفجرت فيها ثورة بهذا الحجم وذلك النور والعرفان لن تنتهي أبدا.

• هل كنت تتوقع قيام هذه الثورة فى ظل الظروف التى كانت البلاد تعيشها ؟

من كان يظن أن هناك ثورة تقضي على نظام جبار عنيد في خلال 18 يوماً ..ذلك أكد أن هذه الثورة هي مراد الله وأمر الله، ولا يستطيع أحد كائناً من كان أن يقول إنه صاحب هذه الثورة.. ومن العجيب أنك ترى أن الله قد اختار أناسا ًكل شئ عن الثورة سجلوه أو صوروه ليكون شاهداً على التاريخ.

• الناس الآن يضيعون الثورة.. بالفوضى والمطالب الفئوية..؟

مهما عصى الناس.. فأهل هذا البلد شرفاء.. وأنا أدعو الناس للعودة إلى الله حتى لا تضيع منهم النعمة..وأريد أن ألفت نظركم إلى قول الله الحكيم في سورة هود: " وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ ".. والشاهد من هذه الآية رسالة أوجها إلى الجميع: وهي كل من نهب وسرق سيدفع الثمن !

• هذه المطالب الفئوية تصطدم بعدم وجود الموارد الكافية للناس والفقر المتفشي في مصر.. فما العمل..؟

لا أقبل أن يقال مصر فقيرة.. فالعالم كله يعرف قدر مصر وثروات مصر وإلا ما كانت مطمعا للغزاة والمحتلين عبر السنين ولكنها كانت بفضل الله الصخرة التي كانت تتحطم عندها أحلام الطغاة.. وقد قال الألمان: مصر ذات موقع عبقري وفيها بحار ونهر النيل.. ولكني أوصيكم بالصبر أيها المصريون فخيرات مصر ليست للمتعجلين.. وإنها والله تنتظر يوسفها.. هذا النبي العظيم الذي جعله الله على خزائن الأرض.. والأرض هنا هي مصر فقد ذكرت مصر صراحة في القرآن خمس مرات وبالإشارة وبكلمة الأرض نحو ثلاثين مرة.

• والذين نهبوا خيرات هذا البلد كثيرون.. والناس في يأس وإحباط..؟

واخسارتاه في فهم الناس، من يأكل حق غيره يظن أنه قد كسب، ووالله ما كسب، وما أغنى عنه ماله وما كسب، وانظر إلى مثل هؤلاء اللصوص في غياهب السجون، وكيف نظرة الناس لهم !..ثم إني أريد أن أقول شيئاً لهؤلاء الذين يظنون أنهم فقراء ويفتتنوا بتلك النماذج السيئة:- الفقر الشريف أفضل لك من أن تأكل أرزاق الناس.. أو أن تكون تحت وصاية نظام يضربك بالحذاء !..والحمد لله قد يكون المصري عرياناً ساتراً عورة فقط.. ولكنه يحس أنه أشرف مخلوق على الأرض..

• كيف نوجه رسالة العقل والموعظة إلى الناس لعلهم يرجعون..؟

وإنني أذكركم بما حدث للنبي صلى الله عليه وسلم وقد كان فقيراً ولكنه كان يشكر الله، وقد حكت السنة خروجه ذات يوم وقد ألم به الجوع، فإذا أبا بكر الصديق رضي الله عنه يسأله: ما أخرجك يا رسول الله..؟، قال النبي:- ما أخرجني إلا الجوع.. فرد أبو بكر وكذلك ما أخرجني إلا الجوع.. وإذا بهما يلقيان عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد خرج في الهاجرة هو الآخر.. ويعلن أنه ما أخرجه إلا الجوع.. فيشاء الله أن يلقاهم أحد من الأنصار يذبح لهم شاة.. وبعد الطعام والإحساس بالنعمة.. وشكراً لله على هذه الأكلة يقسم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: وأيم الله، لتسألن يومئذ عن النعيم... ولكن يا للخسارة يا سادة.. هناك من معه المليار جنيه.. ويريد أن يسرق بيت غيره!!

• ماذا عن دعاوى سرقة الثورة.. وتربص كثيرين خارج مصر بها..؟

لا تخافوا على الثورة.. ففي بلدنا كثيرون يريدون أن يموتوا في سبيل الله، فلا تخافوا، وأريد من المصريين أن يعتزوا بهذا البلد العزيزة على الله، ويجب أن تتذكروا أن مصر هي التي علمت الجميع مناسك الصفا والمروة، ألم تكن أول من هرولت بين الصفا والمروة هي هاجر المصرية، ؟! ولن يكون الآخرون أعزة بمجرد برميل بترول، ولكن العزة بعزة الله وبقانون الله، وقريباً ستسعد مصر سعادة لا نظير لها لأنها عزيزة على الله..

ومصر يجب أن تقدر وتعرف قيمتها ولا تغيب.. والمسؤول الأمريكي يقول: ليت لدي شعب مثل الشعب المصري..

• الشيخ الراوي متفائل في التغيير..؟

أكرر: مصر تنشد الآن يوسفها، ولذلك إذا كان في مصر متعبين وفي المقابل "حرامية ".. فهذا مرض.. ويجب أن يعالج هذا المرض فوراً بوجود شرفاء يحلون محل هؤلاء اللصوص، والحمد لله مصر غنية بالشرفاء، ألم يقل الله في قرآنه في سورة آل عمران: " وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ ".. ؟، فلا تخافوا على مصر.. ولكن كونوا سبباً من أسباب عزتها.. وانظروا إلى أصحاب الكهف.. كيف صبروا حتى رأوا التغيير..

• برأيك من صنع الثورة..؟

لا أحد يستطيع أن يقول إنه صاحب هذه الثورة، إنها إرادة إلهية، الإخوان أنفسهم يقولون لسنا أصحاب الثورة.. ولكنها كانت بإرادة الله..

• ولكننا نخاف على مصر..؟

مصر موضع عناية من الخلاق العليم، وانظروا جيداً كيف تم كنس " الزبالة " من النظام السابق في عشر دقائق !!

• كيف نفهم الناس هذا الأمر.. وأنت تعلم أنهم متعجلون..؟

المطلوب من الناس الصبر.. وما يحدث من جدل سياسي ليس الكلام النهائي ولا الخاتم.. وما تراه من بطئ المحاكمات.. ليس عيباً فهناك متربصون بهذا البلد.. ومطلوب إفحام هؤلاء المتربصين.. فلا تتعجلوا النتائج.. كما لا يجب أن نحكم على الناس بأهوائنا.. وإنما بكلمة الله..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.gmiza.com/upf/download.php?img=2833
دموع الورد
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

الدوله :
الاوسمه :

رسالهsms رسالهsms : ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8911
تاريخ التسجيل : 23/08/2010
الموقع : احلام عمرنا
المزاج المزاج : الحمد لله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: لشيخ الراوي:- مصر لن تضيع.. لأنها عزيزة على الله   الأحد أكتوبر 16, 2011 8:29 pm

******


يعطيك ربي ألف عـــــآآإفيه
على الطرح المفيد
..~


جعله الله في ميزآإن
حسنـــآتك يوم القيــــــآمه
..


وشفيع لك يوم الحســـــــآإب
..~



شرفني المرور في متصفحك العطر
..~



تقبلوا توآإجدي
..



دمتم بحفظ الرحمــــن



اللهم كما علمت آدم علمنا وكما فهمت سليمان فهمنا
اللهم كما أتيت داود وسليمان علماً علمنا
والحمد لله الذى فضلنا على كثير من خلقه تفضيلا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لشيخ الراوي:- مصر لن تضيع.. لأنها عزيزة على الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩۞۩ احلام عمـــــــــــــرنا ۩۞۩ :: الفئة الأولى :: ۩۞۩الاسره والمجتمع ۩۞۩ :: بحبك يامصر-
انتقل الى: